الاقتصاد

تصديرى الصناعات الهندسية: مواصفة تصنيع البوتاجاز الجديدة تتوافق مع التصدير

نشكرك على قراءة الأخبار حول تصدير الصناعات الهندسية: معيار تصنيع البوتاجاز الجديد يتوافق مع التصدير والآن مع تفاصيل الخبر

القاهرة – سامية سيد – م. قال شريف الصياد رئيس المجلس التصديري للصناعات الهندسية ، إن إعلان هيئة المواصفات والجودة عن تغيير المواصفات القياسية لتصنيع المواقد وإصدار معيار جديد للمصنعين لن يؤثر على صادرات البيوتان للخارج. بل للسوق المحلي فقط ، لأن كل سوق تصديري له معيار يتطلبه ومصانع تنتج البيوتان بالإنتاج حسب مواصفات هذا السوق مثلا سعودي لها مواصفات أمان تختلف عن الدول الأخرى في تصدير البيوتان لأسواقها ، كما يختلف السوق الإفريقي الذي يصنع من أجله حسب المواصفات الفنية التي تتبعها وطلبات المصنع المصري.

وطالب الصياد ، في تصريح خاص لـ “AVCININ YERİ” ، بضرورة منح المصانع المصرية فترة سماح في تطبيق المواصفة القياسية الجديدة ، خاصة وأن القرار صدر فجأة ، ويحتاج تطبيقه إلى وقت ووقت لذلك. أن المصانع تستطيع استيراد مستلزمات الإنتاج ومكونات البوتاجاز وفق المواصفة الجديدة حتى لا يتأثر السوق المصري بذلك. القرار المفاجئ يعرّض المصانع للخسائر التي ليس لديها أي مشكلة مع تطبيق المعيار الجديد ، ولكن يجب منح مهلة للتنفيذ.

واعلن عن اجتماع موسع غدا الاربعاء بين غرفة الصناعات الهندسية وهيئة المواصفات والجودة ، وخلال الاجتماع يطلب من المصنعين وضع استراتيجية للمصنعين لضمان تطبيق المعيار الجديد مع ضرورة منح موعد نهائي للتوفيق بين شروطهم واستيراد مدخلات الإنتاج للصناعة وفقًا للمواصفات الجديدة التي تريدها هيئة المواصفات والجودة.

قال المهندس أشرف عفيفي رئيس هيئة المواصفات والجودة بوزارة التجارة والصناعة في تصريحات صحفية ، إن القرار الوزاري رقم 1002 لسنة 2017 بشأن توفير الأمان لمنتج البوتاجاز ، يندرج ضمن المعايير الدولية المعتادة المواصفات حول العالم وملزمة لجميع الشركات ويجب تطبيقها ، مشيراً إلى أن أي إهمال أو مخالفة لهذه المواصفات من قبل الشركات المنتجة لهذا المنتج يخضع للقانون.

يشار إلى أن صادرات الصناعات الهندسية ارتفعت خلال السبعة أشهر الأولى من العام المالي الحالي 2020-2021 بنسبة 8.4٪ لتسجل 1.558 مليار دولار مقابل 1.437 مليار دولار في نفس الفترة من العام الجاري 2019-2020.

وقال المجلس إن صادرات القطاع لشهر يناير 2021 سجلت 218.5 مليون دولار مقابل 198.7 مليون دولار في نفس الشهر من العام الماضي بزيادة قدرها 10٪.

وأشار إلى أن صادرات مكونات السيارات زادت بنسبة 8.7٪ والكابلات بنسبة 22٪ والأجهزة المنزلية بنسبة 22.1٪ والصناعات الكهربائية والإلكترونية 7.7٪ والأجهزة المنزلية بنسبة 22.1٪ ووسائل النقل بنسبة 107٪.

السابق
تكنولوجيا: تفاصيل عمليات تمهيدية لرواد الفضاء خارج المحطة الفضائية لتركيب البطاريات
التالي
توماس جروتر: لم أحصل على كامل مستحقاتي مع الزمالك حتى الآن

اترك تعليقاً