الاقتصاد

«آثار حياة» على كوكب جديد

شكرا لقراءة قصة عن “آثار الحياة” على كوكب جديد ، والآن نبدأ بأهم وآخر التفاصيل.

متابعة خليجي 365 – ابو ظبي – عادي

5 مارس 2021

18:03 مساءً

قراءة دقيقتين

إن البحث عن تأثيرات الحياة على المريخ – كما تفعل ناسا الآن – لا يروي عطش العلماء. إنهم غير راضين عن هذا القدر من المعرفة ، لكنهم يريدون المزيد. هل يمكنهم العثور على أهدافهم خارج نظامنا الشمسي؟ كشفت دراسة عن اكتشاف كوكب خارج المجموعة الشمسية جديد ، والذي يبدو مثالياً للبحث عن الغلاف الجوي وعن آثار الحياة حول نجم غير شمسنا. وفي تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية ، قال خوسيه أ. كابابيرو ، وهو أحد مؤلفي الدراسة ، التي ساهم بها باحثون من خمس قارات ، إن “الهدف النهائي هو العثور على العلامات البيولوجية ، والبصمات البيولوجية ، في الغلاف الجوي للكواكب الخارجية ، مما يعني علامات الحياة على كواكب صالحة للسكن شبيهة بالأرض “. يبلغ عدد الكواكب الخارجية التي تم اكتشافها خارج المجموعة الشمسية على مدار الخمسة وعشرين عامًا الماضية أربعة آلاف ، ولكن حتى الآن تم العثور على عدد صغير منها فقط يحتوي على غلاف جوي. وأوضح كاباليرو أنها “كانت غازية كبيرة أو كواكب جليدية” ، لكن لم يتم إجراء أي بحث بعد “على كواكب بحجم الأرض”. بحسب الدراسة المنشورة في مجلة “ساينس”. سمح اكتشاف هذه الكواكب للباحثين بإجراء دراسة على كوكب خارج المجموعة الشمسية “ذو طبيعة صخرية مثل الأرض” ، ويمكن أن يكون له غلاف جوي “مشابه لجونا” ، كما يقول كاباليرو. وأضاف: “نعتقد أن هذا الكوكب الخارجي له غلاف جوي”. أُطلق على هذا الكوكب الخارجي اسم “Glies 486b” ، وهو أكبر بحوالي 30٪ من كوكب الأرض ، ولكنه أثقل بمقدار 2.8 مرة ، ويقع فيما يُسمى بالمنطقة الصالحة للسكن حول نجم. يقع الكوكب على بعد 26 سنة ضوئية ، مما يجعله ثالث أقرب كوكب خارجي يمر عبر الكواكب الخارجية المعروفة للعلماء ، وتعني صفته العابرة أنه يسير على مسار يمر أمام نجمه.

التقييمات

عناوين متفرقة

ربما يعجبك أيضا

https://tinyurl.com/yabbhszl

السابق
بهذه الطرق يمكنك منع مواقع الويب من طلب الوصول إلى موقعك في متصفح سفاري
التالي
الاتحاد السكندرى يتقدم على الإنتاج الحربي بهدف في الشوط الأول

اترك تعليقاً